الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

طرق ووسائل لحمايتك من الشيخوخة

بات معلوماً أن الفيتامين C عاجز عن مقاومة الطهو، لكنه مضاد للتعب والتأكسد وهو يؤدي دوراً مهماً في الحيلولة دون الأمراض القلبية الوعائية وبعض أنواع السرطان.

تصل حاجة الإنسان الراشد إلى 100 مليغرام يومياً من فيتامين c، بينما يحتاج المدخنون إلى 25 مليغراماً إضافياً. يمكن إشباع هذه الحاجات بتناول الفاكهة والخضار الطازجة بانتظام، ولاسيما الكيوي، والبقدونس، والحمضيات، والملفوف والفليفلة.

كما يمكن اللجوء إلى مكملات الفيتامين C وتناولها بمثابة علاج في حال الإحساس بالتعب، أو حتى للحيلولة دون الأمراض القلبية الوعائية، حسب ما ورد بمجلة "لها" اللندنية.


فيتامين D لمحاربة هشاشة العظام


يؤدي الفيتامين D دوراً مهماً في نمو العظام وصلابتها. كما يزيد من قوة جهاز المناعة ويحول دون ظهور بعض أنواع سرطان الجهاز الهضمي. يحتاج الإنسان العادي إلى 10 ميكروغرامات في اليوم، فيما تحتاج المرأة الحامل إلى 15 ميكروغراماً.

وتبين أن نقص الفيتامين D مسؤول عن كُساح الأطفال ومشاكل تكلّس العظام عند الكبار. واللافت أن الجسم يؤلف هذا الفيتامين عند التعرض لأشعة الشمس.

كما يمكنك استهلاك السمك الدهني، مثل التونة والرنكة والاسقمري، لأن 100 غرام من هذا السمك تحتوي على 12 ميكروغراماً تقريباً من الفيتامين D. توصف مكملات الفيتامين D عادة إلى الأولاد قيد النمو والكبار في السن.


فيتامين E مضاد للشيخوخة

       
يعتبر الفيتامين E هو الأكثر فعالية في محاربة التأكسد بين كل أنواع الفيتامينات. فهو يحفز جهاز المناعة ويحول دون حصول بعض الأمراض، مثل السرطان والأمراض القلبية الوعائية. يحتاج الشاب إلى 12 مليغراماً كل يوم فيما يحتاج الكبار في السن إلى 20 مليغراماً. يمكن إشباع هذه الحاجات من خلال استهلاك زيوت دوّار الشمس ورشيم القمح والفول السوداني، علماً أن هذا الفيتامين لا يفقد الكثير من مزاياه أثناء الطهو.



إنه موجود أيضاً في الأفوكادو والزبدة والحبوب الكاملة. يمكن تناول مكملات الفيتامين E في حال اعتماد حمية غذائية مفتقدة تماماً إلى الزيوت، أو في حال المعاناة من ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم شرط الأخذ بنصيحة الطبيب أولاً.



تنمي ذكاء الطفل



أكدت أخصائية التغذية الكويتية رقية دشتي أن تناول الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات والأملاح المعدنية تلعب دورا رئيسيا في تنمية مستوى ذكاء الطفل ، مضيفة أن الطفل الذي ورث الذكاء عن والديه قد يهبط معدل الذكاء لديه إذا لم يحصل على تغذية سليمة.



وأشارت إلى أنواع كثيرة من الفيتامينات التي تزيد من نسبة الذكاء مثل فيتامين "ب" لأنه يعمل على إنتاج الطاقة اللازمة لنشاط مخ الطفل ، هذا بالإضافة إلى أنه ينشط الدورة الدموية للمخ ويقاوم مرض "الأنيميا" الذي يؤدي إلى قلة التركيز.



  
          
وأضافت أن فيتامين " كولين" له أهمية قصوى في مسألة رفع نسبة الذكاء لدى الطفل فهو يدخل في بناء زوائد عصبية مهمة لتنشيط الذاكرة وزيادة معدل الذكاء ، مشيرة إلى إنه يتواجد في صفار البيض والقمح واللحوم والكبد والأسماك ، بالإضافة إلى الأجبان والفول السوداني والأملاح المعدنية.



وتكافح الأنفلونزا


ينصح الأطباء بالاهتمام بتناول الأغذية العالية بالفيتامينات والأملاح المعدنية مثل الخضروات والفاكهة وخاصة تناول العصائر المخلوطة لأنها تمد الجسم بطاقة وتساعد في تقوية المناعة مثل خلط (الكيوي- الأناناس- الموز -التفاح الأخضر- البرتقال) حيث إن خلط صنفين أو ثلاثة أصناف معاً فهذا مفيد جدا للجسم لأنه يمده بنسبة اكبر من الفيتامينات وتناول الأغذية التي تصنع على طريقة حساء مثل (العدس-الشوفان -القرع) فهي تمد الجسم بطاقة في فصل الشتاء.


تناول الملفوف-الزهرة- البطاطس الحلوة كل هذه الأغذية تمد الجسم بطاقة عالية تساعد في مقاومة الأنفلونزا ، ويجب الاهتمام بتمارين الرياضة وخاصة تمارين التنفس.

0 التعليقات:

إرسال تعليق